اخبار الفن

قائمة «أغاني» اتهم «الهضبة» بسرقتها.. «معاك قلبي» و«باعترف» و10 أخرى


النجاح ليس بالسهل، فدائمًا ما يلاحق الناجحين، خاصة في عالم الفن، اتهامات وانتقادات واسعة بسبب التركيز على أعمالهم والنظر إليهم بعين النقاد فقط، حتى إن الهضبة عمرو دياب بكل هذا النجاح الذي وصل إليه ما زالت تلاحقه اتهامات بسرقة أغانيه وألحانها، ونستعرض فيما يلي عددًا من الأغاني التي اتهم فيها “الهضبة” بالسرقة.

جنب حبيبي

فاجأ الهضبة جمهوره مؤخرًا بطرح برومو أغنيته الجديدة “جنب حبيبي” من ألبوم “معدي الناس”، ولكن البعض اتهمه بسرقة لحن الأغنية من أخرى رومانية طرحت عام 2009، وتحمل اسم “A beautiful Day”، ولكن نفى الملحن الموسيقي أشرف السر خوجلي، عضو جمعية المؤلفين والملحنين، هذا الاتهام، حيث قال في تصريح صحفي لأحد المواقع الإخبارية: “بالتأكيد الاتهام بالسرقة غير صحيح، والسبب في الخلط هو تشابه الأسلوب بالأغنيتين، وهو معروف ويُسمى الريجا تون، لكن الميلودي أو الخط اللحني الأساسي مختلف تمامًا، وعمرو يقدمه باحترافية عالية، وهذا أحد أسرار نجاحه”.

 

ماتخافيش

أطلق الفنان محمد فؤاد في نوفمبر من العام الماضي، مع الفنان تامر عبد المنعم على قناة «المحور» عدة تصريحات نارية، بدأها قائلًا إن الهضبة عمرو دياب «عمل معاه حتة نص كم»، حسب وصفه، متهمًا إياه بالاستيلاء على عدة أغانٍ منه، قائلًا: «أنا كنت مشتري لحن أغنية (ماتخافيش)، عمرو عجبه اللحن راح مسخّن الملحن حجاج عبد الرحمن والشاعر مجدي النجار عليّا وأخدها وغناها لايف».

وأضاف «فؤاد»، خلال حواره ببرنامج «90 دقيقة»: «لقيت عمرو بيكلمني بيقولي الأغنية حلوة وعاجباني وعايزها، قلتله لا يا عمرو، الملحنين بيسمعوني شغل ليك وممكن أخده وانت ماترضاش بكده، فحلفني بالله إني أسيبله الأغنية، أنا ماوافقتش، فقالي تعالى نغنيها إحنا الاتنين، راح عاملها وأنا روحت عاملها أنا كمان».

تابع: «أغنية (ميال) لقيته طابعلي البوستر وراح باعتلي الشاعر مجدى النجار والملحن حجاج عبد الرحمن على البيت، ومكتوب ميال، قومت فتحت الخزنة وقولتلهم اتفضلوا وحياة ولادي ما شغال معاكو تاني، أنا أصلًا ماكنتش حاسس إن الأغنية لايقة عليّا أوي يعني، أغنية (يلا بينا يلا) هي اللي كان فيها الشكل بتاعي، وعمرو كان نفسه يعمل حاجة بالشكل ده، والله أنا لو غنتها ما كانت هتنجح، أنا ماحبتهاش بس حبيتها منه».

 

معاك قلبي

اتهام «فؤش» لـ«الهضبة» بالاستيلاء على بعض أغانيه ليس الواقعة الأولى التي يُتهم فيها «دياب» بالسرقة؛ آخر تلك الوقائع ليس ببعيد، حيث فوجئ الجمهور بانتشار بيان مجهول المصدر يتهم الفنان عمرو دياب بسرقة أغنية «معاك قلبي»، التي صدرت في ألبومه الأخير «أحلى وأحلى» من الفنان حسام حبيب.

وجاء في البيان: «كعادته الدائمة مع اقتراب ألبوم نجمه المفضل وصديقه عمرو دياب، يجتمع حسام حبيب مع أصدقائه للاستمتاع بالألبوم الجديد، ولكن بالأمس كانت الصدمة لحسام وهو يستمع إلى سيمبل الألبوم، وإذا به يستمع لأغنية خاصة به وهي (معاك قلبي)، متواجدة بالفعل في ألبومه القادم ولكن بصوت عمرو».

من جهته، نفى الملحن الشاب محمد النادي، ملحن «معاك قلبي»، سرقة عمرو دياب لحن الأغنية من الفنان حسام حبيب، مهاجمًا الأخير، متهمًا إياه بفقر الموهبة في التلحين، على الرغم من جودة صوته واختياراته للأغاني، وأنه سبق له سرقة لحن من المطرب محمد حماقي عام 2007.

 

اللي بيني وبينك

واقعة أخرى شهيرة، تتعلق بأغنية «اللي بيني وبينك»، للمطربة جنات، 2006، حيث أكد الملحن محمد رحيم، في تصريحات لجريدة «عين» مارس 2011، أنه سيُقاضي الفنان عمرو دياب، بسبب تسريب أغنية «اللي بيني وبينك»، وهي من ألحانه، وقال «رحيم» إن «أول خطوة بعد الثورة سأتخذها أنني سأقاضي عمرو دياب؛ لأنه ظلمني في يوم من الأيام، وأخذ حقي؛ فقد قدّمت له يومًا لحنًا لأغنية (اللي بيني وبينك)، وعرضت عليه التنازل عنها مقابل أن يغنيها، لكنه رفض، وبعد أن غنتها (جنات) سرَّبها على الإنترنت».

أضاف «رحيم»: «صمتي من البداية جعل عمرو دياب يعتقد أنه يحكم في مملكته الخاصة، حيث إنه قد تعاقد مع شركة هواتف محمولة، وصدرت الأغنية بالفعل عن طريق أحد إصداراتها دون تصريحٍ كتابيٍّ مني أو من الشاعر، وأيضًا غنى عمرو الأغنية في عدة حفلات مسجلة دون اﻻهتمام بحقوق شركة جود نيوز، المنتجة لألبوم جنات».

وفي أبريل 2016، قالت الفنانة جنات، خلال حوار لها مع الإعلامية منى الشاذلي، ببرنامج «معكم»، عبر فضائية «CBC»: «كل ظروف ألبوم (اللي بيني وبينك) كانت بتقول إنه هيفشل، خاصةً إن الأغنية الرئيسية لقيت الفنان عمرو دياب بيغنيها مع إني شرياها، أي فنان أما بياخد أغنية لازم يكون في تنازل عنها من الملحن في الشهر العقاري، عمرو دياب أخد الأغنية وسجلها بصوته ولم يحصل على التنازل لأنه مارضيش ينزلها لمدة 3 سنين، وفضلت في الاستوديو مركونة، والله أعلم بقى مين اللي أخد الأغنية ونزلها بصوته، ونزلت الأغنية بصوتي وصوته في نفس الوقت، أنا قولت خلاص ربنا مش كاتبلي النجاح، ومع ذلك الألبوم نجح وأصبح عمرو دياب بالنسبالي جالب الحظ، مع إني انهرت وقتها».

صدقني خلاص

اتهم عمرو دياب أيضًا بسرقة لحن أغنية «صدقني خلاص»، وهي من ألحان عمرو مصطفى، وتوزيع طارق مدكور، أغسطس 2001، من أغنية «Westlife – My Love»، أكتوبر 2000.

 

باعترف

كما اتهم «الهضبة» بسرقة لحن أغنية «باعترف»، من ألحان عمرو مصطفى، وتوزيع طارق مدكور، يوليو 2000، من أغنية مارك أنتوني «My baby you»، سبتمبر 1999.

 

تمللي معاك

أغنية «تمللي معاك» التي لاقت نجاحًا كبيرًا في عام 2000، والتي لحنها شريف تاج الدين، اتهم «الهضبة» أيضًا بسرقتها من أغنية مارك أنتوني «When I Dream at Night»، الصادرة سبتمبر 1999.

 

العيون

أغنية «العيون»، 1995، ألحان عمرو طنطاوي، توزيع حميد الشاعري، اتهم «دياب» بسرقة لحنها من أغنية «موريا» 1988، الجيبسي كنجز.

 

يا حبيبي لا

أغنية «يا حبيبي لا»، ألحان عمرو مصطفى، وتوزيع طارق مدكور، أغسطس 2001، اتهم «دياب» بسرقة لحنها من أغنية لكريج ديفيد، يوليو 2000.

 

كل الكلام

أغنية «كل الكلام»، ألحان عمرو طنطاوي، وتوزيع حميد الشاعري، يوليو 1998، اتهم «دياب» بسرقة لحنها من التراث المغربي «يا رايح»، والتي جُددت عام 1997، ومن ثم سُجلت وطُرحت من قِبل رشيد طه.

 

أكتر واحد

أغنية «أكتر واحد»، من ألحان عمرو مصطفى، وتوزيع طارق مدكور، أغسطس 2001، اتهم «دياب» بسرقة لحنها من أغنية «Enrique Iglesias – Bailamos»، نوفمبر 1999، لبول بيري ومارك تايلور.

 

علِّم قلبي

أغنية «علّم قلبي»، ألحان عمرو دياب وخالد عز، وتوزيع فهد، 2003، اتهم «دياب» بسرقة لحنها من أغنية «أليشيا مورذان أوومان»، 2001، لكمبلاند ستاتيك.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!