اخبار الفن

مشهد التحرش وسبب نجاح «مولانا».. 5 تصريحات مثيرة لـ«صبري فواز»


استطاع الفنان “صبري فواز” في السنوات الأخيرة فرض نفسه على الساحة الفنية، خاصة في الدراما، حتى أصبح ضمن الخيارات الأولى للمخرجين في الأعمال الدرامية، وكانت آخر مشاركاته الدرامية مسلسلى “الحصان الأسود” و”رمضان كريم” اللذين عرضا في الموسم الرمضاني الماضي، إضافة إلى فيلمه الأخير “جواب اعتقال” بطولة الفنان “محمد رمضان”.

وحلّ “فواز” أمس الثلاثاء، ضيفًا ببرنامج “صاحبة السعادة”، مع الفنانة والإعلامية “إسعاد يونس” عبر فضائية cbc، فأدلى بعدد من التصريحات المثيرة التي نستعرضها فيما يلي.

1- حكاية اسمه
الفنان “صبري فواز” يطلق على حساباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي اسم “الصبر الفواز”، وتحدث الفنان الشهير عن ذلك، قائلًا: “دا مش اسمي بس دا تقريبًا حكايتي”، موضحًا أنه كثير الصبر وأنه بدأ منذ سنوات كثيرة حتى وصل إلى ما هو عليه الآن، وأضاف: “طول مانت ماشي بالصبر دا وبالرضا دا ومتصالح مع كل فترة من فترات حياتك وبتعيش عمرك وسنك زي ما هو بحلاوته وجماله هتستطعمه وهتاخد ميزاته”.


2- مولانا
تحدث “صبري فواز” عن مسلسل “العهد”، الذي قام فيه بدور مولانا “الضي”، قائلًا: “أنا في الحياة بشكل عام بركز في كل حاجة وكل حد وكل موقف، ودا بياخد مني كتير وبيديني كتير، يعني قد ما بيستهلك أعصابي ودماغي بيكسبني معرفة”، وعن شخصية “مولانا”، قال إنه نجح بسبب “طغيانه الشديد وحالة القدرة أنك تعمل أي حاجة في أعز الناس ليك، وإنه صحي من الموت”، موضحًا أن المشهد رغم صعوبته تم تصويره مرة واحدة فقط بدون أي إعادة.

3- فؤاد حداد
أبدى “فواز” إعجابه الشديد بالشاعر “فؤاد حداد”، وتأثره الشديد به، قائلًا: “هو مولانا الإمام أشعر شعراء المحروسة طول تاريخها الفيلسوف الشاعر الذي لا يكتب ولكن يملى، القادر على اللغة وصعابها واللغة بتطيعه وبيعلب بيها زي ماهو عايز، وكل شغله فيه فلسفة وكل شغله قريب وبسيط من القلب وعميق وقادر يشوف أعمق الحاجات وأصغرها، هو بيشوف كل حاجة في المصريين، أدام الله بقاءه وبهاءه”.


4- أفراح القبة
دور مميز قدمه الفنان “صبري فواز” في مسلسل “أفراح القبة” الذي عرض في رمضان 2016، وقام فيه بدور “كرم”، وكشف عن أهم مشاهده بالمسلسل: “المشهد اللي بيحكي فيه كرم حكايته في الحلقة الخامسة والعشرين، هو مين كرم يونس”.

5- مشهد التحرش
حكى “فواز” عن مشهد تحرش “خميس” الشخصية التي أداها في مسلسل “رمضان كريم”، قائلًا: “خميس هو انطلاقة ماعندوش حدود، حتى لما عاكس والبت قامت فضحاه، فكمل كدا واتخانق، ولأنه شخص مش سوي لقى الشعب ضدها”، وانتقد موقف البعض من ظاهرة التحرش وإلقاءهم اللوم على الفتاة، قائلًا: “زي ما كل المتخلفين بيقولوا شوف هي لابسة إيه”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!