أخبار دوليةأخبار عربية ودولية

خبير أمريكي يحذر: ترامب قد يرفض ترك السلطة بعد انتهاء ولايته الرئاسية




حذر خبير أمريكي متخصص في شؤون قادة أمريكا اللاتينية من أن الرئيس دونالد ترامب قد يرفض ترك السلطة عندما تنتهي فترة ولايته الرئاسية، مشيرا إلى أن الرئي الأمريكي لا يحترم "حرمة الرئاسة".

وأضاف تيم روجرز، الخبير في جبهة "سانديستا" للتحرير الوطني في نيكاراجوا، إنه من الشائع بالنسبة لزعماء أمريكا اللاتينية البقاء في السلطة لفترات طويلة، موضحا أنه يرى أوجه عديدة للتشابه بين ترامب والرئيس دانيال أورتيجا، رئيس نيكاراجوا السابق.

ووصف ترامب بأنه "زعيم قبلي"، مشيرا إلى أنه يقسم الولايات المتحدة بدلا من توحيدها.

وأضاف "هذه لحظة خطيرة بالنسبة للبلاد. ولم يظهر ترامب أي اهتمام بالحفاظ على قدسية الرئاسة أو تقاليد الديمقراطية الأمريكية، بل إنه قد لا يكون حتى على دراية بها".

روجرز يرى أن "ترامب مهتم فقط بنفسه. إنه على استعداد للتضحية بكل شيء من أجل الحفاظ على نفسه. هذه هي الطريقة التي تولد بها الديكتاتوريات".

وأضاف "بعد فترة وجيزة من انتخاب دانيال أورتيجا رئيسا لنيكاراجوا في عام 2006، قال لي الكاتب والمفكر الشهير سيرجيو راميريز إن كل من يعتقد أن الرئيس سيغادر منصبه في نهاية فترة ولايته ساذجا. وكنت ساذجا في حينها".

وتابع "قد أكون ساذجا مرة أخرى في التفكير في أن ترامب سيحاول شيئا مماثلا برفضه أن ترك السلطة عندما يحين وقته. لكن نيكاراجوا علمتني أنه من الأفضل أن نخطئ في الحذر عند التعامل مع السلطويين".

وكان أورتيجا أول رئيس منتخب لنيكاراجوا (1984-1989) بعدما أطاح الثوار الساندينيون، الذين كان هو من أبرز قادتهم، عام 1979 بحكم الدكتاتور ساموزا. وعاد إلى السلطة عام 2007 بعد هزمتين انتخابيتين في 1996 و2001. وانتخب مرة أخرى عام 2011، في انتخابات شهدت مزاعم تزوير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق