أخبار دوليةأخبار عربية ودولية

شرطة لندن تعيد التحقيق في حادث اغتيال ناجي العلي




​أعلنت شرطة "متروبوليتان" في بريطانيا أنها استأنفت التحقيق في حادث اغتيال رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي، وذلك على الرغم من مرور نحو 30 عاما على وفاته، متأثرا بطلق ناري أصابه في محيط مكتبه بالعاصمة لندن.

وناشد محققو مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة أي شخص لديه معلومات عن المسلح ورجل آخر، شارك في حادث اغتيال العلي، التوجه فورا للإدلاء بشهادته.

صحيفة "الجارديان" البريطانية نقلت عن دين هايدن، رئيس قيادة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة قوله، "إن القتل الوحشي الذي تعرض له العلي دمر عائلته، ولمدة 30 عاما فهم لا يزالون يشعرون بالحسرة".

وأوضح هايدن "لقد راجعنا هذه القضية من قبل وتبعنا عددا من خطوط التحقيق التي لم تسفر عن تحديد هذين الرجلين. ومع ذلك، يمكن أن يتغير الكثير في 30 عاما"، مشيرا إلى إمكانية تحول الولاءات، فمن كانوا غير مستعدين للتحدث من قبل، ربما يكونوا اليوم مستعدين للحديث وتقديم معلومات حاسمة.

هايدن ذكر أنه "شوهد المسلح يتبع ناجي العلي لمدة 40 ثانية قبل أن يطلق النار عليه، ورغم قصر مدة الهجوم تمكن الشهود من توصيف المشتبه به وصفا جيدا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق