اخبار ايران

وزير أمن مقرب من خامنئي: أميركا لن تستطيع تدمير منشآتنا


قال وزير الأمن الإيراني السابق المتشدد حيدر مصلحي إن الولايات المتحدة لن تستطيع تدمير منشآت بلاده العسكرية والذرية، جاءت هذه التصريحات رداً على كلمة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي قال في الثالث من ديسمبر الجاري في خطاب له في جامعة أصفهان إن “الولايات المتحدة بإمكانها تدمير منشآتنا العسكرية والذرية خلال 10 دقائق فقط”. وقال مصلحي القريب من المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي لدى استقباله اليوم طلبة جامعة “فومن” الإيرانية إنه “سابق لأوانه أن يعرف الآخرون مدى قوة إيران العسكرية في حين اليوم يقول البعض (في إشارة مبطنة لظريف) في الجامعات إن الولايات المتحدة بإمكانها تدمير أنظمتنا العسكرية والذرية خلال 10 دقائق”. وكان وزير الخارجية الإيرانية تساءل في كلمته بجامعة أصفهان: “هل تظنون أن الولايات المتحدة الأميركية التي بإمكانها تعطيل كافة أنظمتنا الدفاعية بقنبلة واحدة تخاف من دفاعاتنا؟”. وكان ظريف أكد أن حصول إيران على السلاح النووي لن يمنح بلاده قوة ذرية رادعة. وجاءت تصريحات ظريف في سياق طمأنة الولايات المتحدة والغرب بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تبحث عن الأسلحة الذرية من وراء أنشطتها النووية. ووصف الوزير مصلحي ظريف بـ”الغبي” قائلا إن “الأمر يبين أنهم أغبياء فمن المبكر لهؤلاء أن يعرفوا مدى قوة إيران العسكرية”. وأضاف مصلحي أن العقوبات أدت إلى تطور إيران مدعياً أن بلاده استطاعت أن تصنع صواريخ من “الأسلاك الشائكة” حسب تعبيره. والسجال بين ظريف ومصلحي هو نموذج لما يجري بين أجنحة السلطة هذه الأيام في إيران فيظهر أحد الأجنحة بمظهر الرافض لتوافق طهران مع الغرب والتأكيد على قوة إيران العسكرية في حين يحاول الجناح الآخر جعل العالم يثق بتوجه حكومة الرئيس حسن روحاني الرامي إلى إثبات سلمية الأنشطة النووية الإيرانية وأن إيران لا تخفي أي شيء وراء ملفها النووي.  

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!