اخبار سوريا

البنتاغون يعلن عن خطة زمنية لتدمير كيمياوي سوريا


كشفت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” عن خارطة الطريق لتدمير الأسلحة الكيمياوية السورية التي تعتبر الأخطر، وتتضمن الخارطة استخدام سفينة ومصنعين نقالين خلال مهلة تتراوح من 45 الى 90 يوماً لمعالجة “مئات الأطنان” من العناصر الكيمياوية، بحسب تقرير إخباري، الجمعة. وبعد رفض ألبانيا تدمير العناصر الكيمياوية المعروفة بتسمية “أولوية رقم 1” وتعتبر الاخطر، ويفترض أن تنقل من سوريا قبل 31 ديسمبر، قررت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أن تكلف الولايات المتحدة بالتخلص منها، حيث ستجري هذه العمليات في البحر وعلى متن سفينة. واستعداداً لهذا الأمر بدأ البنتاغون تجهيز سفينة الشحن “ام في كيب راي” بطول 200 متر، بالمعدات اللازمة للقيام بهذه المهمة التي لم تعد تنتظر سوى موافقة نهائية من منظمة حظر الاسلحة الكيماوية. والسفينة تنتمي الى الاسطول الاحتياطي وترسو في نورفولك (فرجينيا، شرق). والعناصر الكيمياوية التي تعتبر الاخطر، ويفترض أن تدمر بحلول أبريل 2014، هي عبارة عن “150 حاوية” بحسب مسؤول أميركي كبير في وزارة الدفاع رفض الكشف عن اسمه. وأعلنت دمشق عن إجمالي 1290 طن من الاسلحة والمواد الكيماوية. والحاويات يفترض أن ينقلها الجيش السوري نحو مرفأ اللاذقية بحسب منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية، على أن تنقل لاحقاً عبر سفن نحو ميناء دولة اخرى لم تحدد بعد. وتعهدت الدنمارك والنروج بتأمين هذه السفن او قسم منها. وفور وصولها الى هذا المرفأ ستنقل الحاويات أولاً خلال مهلة 48 ساعة الى السفينة الأميركية التي ستقوم، كما يبدو بعملية التخلص منها في المياه الدولية، بحسب المسؤول الأميركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!