أخبار دوليةأخبار عربية ودولية

التحقيق في استخدام مساعدي ترامب حسابات بريد خاصة في أعمال حكومية




بدأ البيت الأبيض تحقيقًا داخليًا بخصوص استخدام عدد من كبار مسؤولي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حسابات بريد إلكتروني خاصة، لمناقشة أمور تتعلق بالحكومة.

حيث أكد عدد من المسؤولين المطلعين على الواقعة، أن جهات التحقيق ستقوم بالاطلاع على عدد من رسائل البريد الإلكتروني الموجودة على الحسابات الخاصة، والحسابات الموجودة على خادم البيت الأبيض، الخاصة بالمسؤولين المتورطين.

كانت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية قد كشفت أن جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، وعددا من كبار الموظفين في البيت الأبيض استخدموا حسابات بريد إلكتروني خاصة، على مدار هذا العام لإجراء أعمال متعلقة بالحكومة.

وأشارت المجلة إلى أن التحقيق من المتوقع أن يستغرق عدة أسابيع، حيث سيراجع المحققون الرسائل المرسلة والمستقبلة على الحسابات الخاصة وتضم أمورا متعلقة بالعمل الحكومي.

كما سيراجع المحامي الخاص بالبيت الأبيض تلك الحسابات للتأكد إذا ما كانت أي من تلك الرسائل على صلة بأي من التحقيقات، مثل التحقيق الجاري بخصوص التدخل الروسي في الانتخابات، التي يجريها الكونجرس أو المستشار الخاص روبرت مولر.

من جانبها رفضت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هوكابي ساندرز، التعليق على الواقعة، وأكدت "أن البيت الأبيض يوجه موظفيه باتباع قانون السجلات الرئاسية".

وكان خمسة من كبار موظفي البيت الأبيض قد استخدموا حسابات بريد إلكتروني شخصية، من ضمنهم إيفانكا ترامب ابنة الرئيس، وزوجها جاريد كوشنر وجاري كوهين، وستيف بانون، ورينس بريبوس.

من جانبها أكدت أبي لويل محامية جاريد كوشنر، أن هناك أقل من 100 رسالة متعلقة بأعمال حكومية على بريد جاريد كوشنر الخاص، وجميعهم تمت إعادة إرسالهم إلى الحساب الرسمي.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وجه انتقادات شديدة اللهجة لهيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية 2016، بعد أن تم الكشف عن استخدامها حساب بريد إلكتروني خاصا أثناء فترة عملها وزيرة للخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق