اخبار مصرالأخبار المصرية

وزيرة التخطيط: نحتاج إلى قرى منتجة بعد انتهاء آثار تحرير سعر الصرف




قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن ارتفاع الأسعار من نحو 35% إلى 40%، يعتبر نتيجة مباشرة لعملية نقل البضائع، مشيرة إلى أنه عقب زوال آثار تحرير سعر الصرف، فإننا نحتاج إلى أن تكون القرى منتجة، وأن تكون مناطق مصدرة.

وأضافت السعيد، خلال فعاليات الزيارة الميدانية التي تقوم بها على مدى يومين لمحافظتي قنا والأقصر أن "الدراسات المكتبية مهمة، لكن وجود المسؤول على أرض الواقع أكثر أهمية".

وتابعت وزيرة التخطيط: "مصر قامت بجهد كبير في الإصلاح الاقتصادي، الذي أتى بنتائج ومؤشرات إيجابية، والتنمية التي سيشعر بها المواطن لا بد أن تكون في المحافظات".

وقالت السعيد: "ليس مهمًا ما يستهدفه قرض البنك الدولي، المهم ما نريده نحن من هذا القرض، تبعًا لاحتياجاتنا التى نعرفها جيدًا، وتبعًا لخططنا التي نمضي فيها قدمًا بخطى ثابتة، وهذا القرض مخصص لاستكمال احتياجاتنا، ونحن من سنحدد أوجه إنفاقه طبقًا لدراسات علمية، والحكومة المصرية ستضخ مبلغا مماثلا للقرض في المحافظات ذاتها في الوقت نفسه".

وتأتى زيارة وزيرة التخطيط إلى سوهاج وقنا في إطار استكمال سلسلة زياراتها الميدانية إلى صعيد مصر، لتفقد مجموعة من المشروعات التنموية، والوقوف على نسب إنجاز تلك المشروعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق