اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصراخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصريةالأخبار المصرية

شاهد باقتحام السجون: الجناة سرقوا لوادر مصنع سماد بأبو زعبل

تستمع اليوم الأحد محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، إلى أقوال الشهود بمُحاكمة الرئيس المعزول "محمد مرسي" وآخرين في القضية المعروفة بـ"اقتحام الحدود الشرقية للبلاد والسجون".

وأفاد الشاهد فيصل مجاهد، مُدير إدارة الأمن بمصنع أبو زعبل للسماد، أنه بتاريخ 29 يناير 2011، اقتحمت مجموعة ملثمين مسلحين عددهم قرابة 8 أفراد مقر المصنع، إذ كسروا قفل المصنع بطلقات نارية، وكانوا يستقلون سيارتين نصف نقل، وجميعهم مدججون بالسلاح حتى قائدي السيارتين، وكانوا يطلقون أعيرة نارية كثيفة بشكل عشوائي، وبدوا يرتدون جلابيب بيضاء عليها جواكت، ويرتدون شيلان الأعراب.

وشرح الشاهد أن الجناة استولوا على ثلاثة لوادر ملك مقاول متعاقد معه المصنع، وغادروا المصنع، ثم عادوا ثانية بنفس الكيفية واستولوا على لوادر المصنع الأكبر حجمًا وخرجوا بها وسط إرهاب الجميع بإطلاق النيران الكثيفة من قبلهم.

وقال الشاهد إنه لا يعلم هدف ومقصد الجناة من اقتحام المصنع والاستيلاء على اللوادر، لكنهم وجدوا مركبات المصنع والمقاول بعد انتهاء الأحداث على بعد 500 متر من السجن، مضيفًا أنه سمع إطلاق نيران كثيف استمر فترة طويلة عقب خروج الجناة من المصنع، وبعدها شاهدوا خروج عدد كبير من المساجين يسيرون فى الشوارع بملابس السجن.

تأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق