اخبار مصرالأخبار المصرية

أديب مهاجما «مكرم»: «شغال منع وتضييق وبس.. وزير الداخلية مش بيعمل كده»




انتقد الإعلامي عمرو أديب، إعلان الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وقوع الاختيار على 50 شخصية أزهرية تم اعتمادها للتحدث في أمور الدين والفتوى على شاشات الفضائيات، ومعاقبة من يظهر على شاشة التليفزيون للإفتاء، خارج تلك القائمة.

وقال أديب، خلال تقديمه برنامج «كل يوم»، عبر فضائية «ON E»، مساء الأربعاء: «أستاذ مكرم من يوم ما تولى الأعلى للإعلام وهو شغال على المنع والتضييق وليس التوسيع، شغلته أن يُضيق على الناس، ولا أتحدث عنه كصحفي، ولكن أتحدث عنه كمسئول في منصب يرقى لوزير الإعلام».

وأضاف: «البيان قوي جدًا، وزير الداخلية حتى مش بيتكلم كده، القائمة استبعتدت ناس كُبارة في الدين بقالهم سنين، إيه اللي بيجرى ده يا جماعة؟ يعني خالد الجندي مايتكلمش في الدين؟ أسامة الأزهري؟ سعد الهلالي؟ يعني قائمة الـ50 هما بتوع الدين في مصر بس دون غيرهم».

وتابع أديب: «يعني يا أستاذ مكرم لو واحد طلع من غير الـ50 على الهواء يدخل السجن وأنا كمذيع يتوقف برنامجي؟ النهاردة نودع دكتور سعد الهلالي، والأسبوع الجاي نودع دكتور يوسف زيدان، والأسبوع اللي بعده أنا أقفل وامشي، أو يوقفني شهرين تلاتة عشان اعترضت على قراره».

وواصل: «وبعدين نص مشايخ الـ50 مانعرفهاش قبل كده، هما علماء على راسي، لكن لو واحد من دول قال رأي وعايزين حد يرد عليه نجيب مين؟ نجيب زميله؟ أنا مش فاهم إيه حصل للأستاذ مكرم، حقيقي بجد شيء لا يصدقه عقل، وكل يوم أجمل من اللي قبله».

وكان مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد أعلن وقوع الاختيار على 50 شخصية أزهرية تم اعتمادها للتحدث في أمور الدين والفتوى على شاشات الفضائيات، مؤكدًا معاقبة من يظهر على شاشة التليفزيون للإفتاء، خارج تلك القائمة.

وطالب مكرم، خلال كلمته بفعاليات مؤتمر المجلس، مساء الأربعاء، كل أجهزة الإعلام والقنوات الخاصة والعامة، بالالتزام التام بالقوائم المعلنة لعلماء الأزهر والأوقاف المختصين بالفتوى، مشددًا على أنه سيستخدم كل سلطاته إزاء أي مخالفة تبيح الإفتاء لغير المتخصصين.

style='width: 97%;'>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق