اخبار مصرالأخبار المصرية

رشوان: اليوم شهدت مصر أول هجوم على مسجد في تاريخها.. أسر بأكملها قُتلت




قال الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إن جريمة التفجير الإرهابي، الذي استهدف مسجد الروضة في مدينة العريش بشمال سيناء، اليوم الجمعة، تعكس مدى التطرف الذي وصلت إليه التنظيمات الإرهابية.

أضاف رشوان، خلال مؤتمر عقدته الهيئة حول الحادث الإرهابي، أن «أسر بأكملها تم قتلها، آباء وأبناء كانوا يصلون في المسجد، وتم قتلهم جميعًا، كما تم الاعتداء على بعض الأهالي خارج المسجد، كما يتردد أنه تم قتل البعض أيضًا داخل المنازل».

تابع: «ما حدث قتلٌ على الهوية، وجريمة من جرائم الحرب، قتل دون تمييز بين كبير وصغير، هذه الواقعة الأولى في تاريخ مصر الحديث أن يتم الهجوم على مسجد، وهذا يعني أن هذه الجماعات ذهبت في تطرفها الفكري إلى أبعد مدى يُمكن تصوره».

واصل: «الهدف الحقيقي لجماعات الإرهاب هو زعزعة استقرار مصر وتقسيم الشعب، الجريمة تحمل رسالة إلى بعض وسائل الإعلام التي حاولت تمييع ما يحدث من إرهاب مسلح، غالبية الحوادث الإرهابية تقع فى مناطق محدودة داخل مصر، والدولة مستمرة في محاربة الإرهاب نيابة عن الإنسانية».

يذكر أن نصر الله محمد، رئيس مدينة بئر العبد، أعلن عن أن عدد شهداء تفجير مسجد الروضة بمدينة العريش شمال سيناء، ارتفع إلى 270 شخصًا، والعدد مرشح للزيادة.

وأضاف محمد، في تصريحات لقناة النيل الإخبارية، اليوم الجمعة، أن عددًا كبيرًا من المصابين إصابتهم خطرة.

كان إرهابيون قد استهدفوا المسجد بعبوات ناسفة وإطلاق النيران، في أثناء أداء الأهالي صلاة الجمعة.

يذكر أن رئاسة الجمهورية أعلنت الحداد العام على أرواح الضحايا لمدة 3 أيام، فيما تباشر الأجهزة الأمنية والقضائية التحقيق في الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق