اخبار مصرالأخبار المصرية

خبير استراتيجي يكشف سبب تحول الإرهابيين إلى «قتل الساجدين»


قال اللواء محي نوح، الخبير الاستراتيجي، إن الإرهابيين فئة ضالة تعمل لصالح دول خارجية، مشيرًا إلى أنهم لا يستهدفون الكنائس والمساجد فقط، لكنهم يريدون خلق بلبلة في المجتمع وإفشال الدولة المصرية.

وشدد نوح، خلال حواره ببرنامج "رأي عام" على قناة "TEn"، مساء السبت، على أن "الجيش لن يترك ثأر أولادنا"، مؤكدًا أن العنف لن ينفع أبدًا مع المصريين، والشعب نسيج واحد، والجميع يقف مع الجيش والشرطة ضد الإرهاب، ويجب أن يكون الشعب "ظهر قوي لجيشنا وشرطتنا"، مطالبًا المواطنين بتقديم أي معلومات لديهم إلى المخابرات والأجهزة الأمنية، من أجل تحجيم الإرهابيين والقضاء عليهم.
وأكد أن الشعب يرى ما يحدث من الفئة الضالة التي «تقتل الساجدين»، لافتًا إلى أن مصر تكافح الإرهاب على طول 1000 كيلو متر في الحدود مع ليبيا، وأن "الإرهابيين انتقلوا من سوريا والعراق إلى ليبيا".

وأضاف نوح، أن الإرهابيين وصلوا لحالة يأس فظيعة، ويحاولون اختراق جبهة مصر من الناحية الغربية، ويريدون إصابة الشعب برعب عن طريق استهداف المدنيين، مؤكدًا أن "الشعب وقف صفًا واحدًا بعد حادث مسجد الروضة".

كان إرهابيون استهدفوا مسجد الروضة، بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء، بعبوات ناسفة وإطلاق النيران، أثناء أداء الأهالي صلاة الجمعة.

وارتفع عدد شهداء المجزرة التي وقعت في مسجد الروضة، في شمال سيناء، الجمعة، إلى 305 شهداء، وإصابة 128 آخرين، حسب ما أعلنت النيابة العامة، السبت.

وأعلنت رئاسة الجمهورية يوم الجمعة، الحداد العام على أرواح الضحايا لمدة 3 أيام، فيما تباشر الأجهزة الأمنية والقضائية التحقيق في الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق