اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار مصر » صحيفة أمريكية: بهذه الطريقة تضمن “رابعة” النجاح إعلاميًا
صحيفة أمريكية: بهذه الطريقة تضمن “رابعة” النجاح إعلاميًا
صحيفة أمريكية: بهذه الطريقة تضمن "رابعة" النجاح إعلاميًا

صحيفة أمريكية: بهذه الطريقة تضمن “رابعة” النجاح إعلاميًا

23 ديسمبر 2013


قالت صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” الأمريكية، إن جماعة “الإخوان المسلمون” حاولت من خلال إطلاق قناة “رابعة” إيجاد وسيلة خارجية تعبر عنها بعد إغلاق قناتهم “مصر 25”.

وأضافت أنه رغم النشاط الملحوظ لجماعة “الإخوان المسلمين” في وسائل التواصل الاجتماعي لكنها غير كافية لتوصيل صوتها للمتعاطفين والمؤيدين بسبب نطاق استخدامها المحدود نسبيًا في مصر خاصة في القرى والأرياف.

وطرحت الصحيفة تساؤلاً مفاده: كيف سيكون تأُثير قناة “رابعة”؟، موضحة أن الإجابة تتوقف على الأهداف الإستراتيجية التي تكمن ورائها، مشيرة إلى أنها لو كانت معتدلة وتسعى للحفاظ على التواصل بين المؤيدين وبث الرأي السياسي ورؤية الجماعة فمن المؤكد أنها ستنجح في هذه الحالة بكل سهولة.

وتابعت أنه “لو كانت أهداف القناة أكثر تطلعًا وسعت لتهييج الرأي العام للانتفاضة ضد السلطة الحاكمة في مصر ففرص نجاحها ستكون ضعيفة”، مشيرة إلى أن تركيا قد تكون قامت بقصد أو بدون بإتباع نهج الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عندما أطلق قناة لهذا الغرض.

وتابعت أن “رابعة مثل أي قناة سيراقبها الكثير بدافع الفضول ولو حتى على سبيل الترفية، لكن من المرجح أن تشهد فيما بعد تزايداً خاصة من قبل المتدينين الباحثين على أخبار من مصادر متعددة في ظل حالة الاضطراب الإعلامي”.

وأشارت إلى أن “القنوات الخاصة في مصر مدركة تمامًا لقناة “رابعة”، لافتة إلى أنها ستعمل على مواجهة رسالتها وتصديرها للمشاهد بشكل عكسي، لافتة إلى إن مدى استمرار الإخوان على الساحة السياسية يتوقف على علاقة مصر وتركيا المتوترة حالياً والتي توقعت الصحيفة أن تشهد ذوباناً للجليد فيما بينهم عن قريب.

ورأت إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد تتغير نظرته وموقفه من مصر عام 2014 المقبل، خاصة لو أدركت أنقرة قدرة الحكومة المؤقتة على تنفيذ لخارطة الطريق وإجراء انتخابات رئاسية حرة نزيهة.

وعلى النقيض تمامًا، رأت صحيفة “صنداى زمان” التركية أن قناة “رابعة” من المحتمل أن تؤدي إلى مزيد من التوترات فيما يخص العلاقة بين مصر وتركيا، بسبب رد فعل أنقرة من عزل الرئيس السابق محمد مرسي، زاد على ذلك تصريحات السلطة المصرية التي أعلنت فيها أن السفير التركي في البلاد شخصاً غير مرغوب فيه الشهر الماضي مما جعل الأمور تتأزم وتصل لأدنى مستوياتها.

 

Read more: http://www.alhurra.com/content/demos-anti-coup-morsi/239876.html#ixzz2oJTkb3NO

 

http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2013/12/egyptian-tv-backs-brotherhood-agenda.html

رابط “مونيتور” الأمريكية

http://www.todayszaman.com/news-334623-report-pro-brotherhood-rabia-tv-launches-broadcasting-from-istanbul.html

رابط “صنداى تايمز” التركية

 


اخبار اليوم