اخبار الفن

فضيحة جديدة لـ«الجولدن جلوب» والسبب: «التحرش» !!


فضيحة جديدة لـ«الجولدن جلوب» حيث أنه بعدما صرخ الناس تحية لجيمس فرانكو على فوزه بجائزة أحسن ممثل في فيلم كوميدشي على آداءه في فيلم The Disaster Artist ولكن قبل أن تنتهي الليلة الممثل ذو ال 39 عامًا كان متهمًا بالتحرش.

وأسرع مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي إلى الحديث عن الأمر مشيرين إلى دبوس حملة Time’s Up الذي يرتديه قائلين أنه يجب أن يكون أخر المتحدثين عن الأمر.

أشهر ادعاء جاء من الممثلة آلي شيدي ولكنها حذفت التغريدات بعدها مباشرة ولكن أشارت جريدة The Independent انها قالت في التغريدة “الآن فاز جيمس فرانكو لا تسألوني لماذا تركت هذا المجال اذا”.

بعد شيدي تحدثت سيدة أخرى قائلة: “هل تتذكر يا جيمس اليوم الذي أجبرتني فيه على ممارسة الجنس معك في السيارة واليوم الآخر الذي دعوت فيه صديقتي إلى غرفة فندقك وعمرها 17 عامًا فقط؟”.

بعد هذه الحادثة ظهر جيمس فرانكو في عام 2014 وقال أن هذه هي الطريقة التي كان يتقابل بها الناس في الماضي وأنه لم يكسر أي قوانين لأن السن القانوني لممارسة الجنس في نيويورك هو 17 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!