اخبار الفن

جريمة صادمة تهز مصر.. «أخويا يبقى أبوه» طفلة تنجب من شقيقها !! .. إليكم التفاصيل


صراخ طفلها لم يتعد عمرها 15 عاما، لفت انتباه الجميع داخل مستشفى البهجورة العام بنجع حمادي التابعة لمحافظة فنا، أسرع العاملون في المستشفى لنقلها لغرفة الكشف واعتقدوا في البداية أنها أصيبت بتسمم نتيجة إمساكها ببطنها وبكائها الشديد، ومع توقيع الكشف الطبي تبين أنها حامل، بل وعلى وشك الولادة.

أمر طبيب النساء بتجهيز غرفة العمليات تمهيدا لإجراء الولادة، واعتقد أن أهلية الطفلة أرغموها على الزواج مبكرا كعادة بعض سكان الصعيد.

«جوزك فين يا شاطرة»، جملة ألقتها موظفة المستشفى على الأم قبل دخولها العمليات «لازم ييجي عشان نكمل الإجراءات»، لكن الطفلة أصيبت بالذعر ولم تتحدث واعتقدت الموظفة أنها خائفة من إجراء الولادة وانتظرت لحين خروجها من العمليات، لكن الأمر تكرر ورفضت الإفصاح عن اسم والد الطفل.

وأمام إصرار الأطباء والمسئولين في المستشفى، على معرفة اسم الأب لتدوين اسمه في “كارت الولادة”، تمهيدا لاستخراج شهادة ميلاد للمولود، ألقت الأم الصغيرة بقنبلة في وجوههم «أخويا يبقى أبوه»، لتقر أن مولودها نتاج علاقة آثمة مع شقيقها، ما استدعى الاتصال بالشرطة.

وحسب مصادر أمنية، فإن الطفلة أقرت بممارسة الجنس مع شقيقها لعدة مرات، حتى اكتشفت أنها حامل منه، كما أنها أقرت بما حدث من ممارسة الجنس بينهما.

حرر محضر يحمل رقم 7283، وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيقات، والتى طالبت المباحث الجنائية بضرورة البحث عن شقيق الفتاة من أجل خضوعه للتحقيقات، بعدما هرب خارج المنزل والقرية التى شهدت الواقعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!