اخبار الفن

بالصور.. شاهد بلقيس أحمد بين عراقة الماضي وروعة الحاضر في مهرجان الشارقة


قدمت الفنانة بلقيس أحمد فتحي أمام الجمهور لوحات غنائية موسيقية متعددة أمتعت جمهور «مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية» خلال وصلتها الغنائية برفقة فرقتها الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، وذلك على مسرح المجاز في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور ومشاركة الفنان القدير عبد الله الرويشد.

وأعربت بلقيس عن سعادتها بالوقوف على مسرح المجاز وتواجدها في إمارة الشارقة عاصمة الابتسامة المشرقة، والذي أعادها إلى ذكريات الطفولة الجميلة، مؤكدةً أنها منارة الشرق، وعاصمة الثقافة والفن على الدوام، وأن حضورها على هذا المسرح الثقافي والمهمّ في منطقة الخليج والوطن العربي هو بمثابة إضافة ومشاركة هامة في مسيرتها الفنية، مبدية إعجابها بجميع مراحل التنظيم للحفل بالإضافة إلى حسن الاستقبال وطريقة وأسلوب الترويج للحفل الذي حمل أفكارًا جميلة وانتشارًا واسعًا.

وأوضحت بلقيس أن اختيارها لهذه النوعية من المسارح والحفلات من أغنيات كان له حسابات أخرى بعيدة عن الحفلات التجارية، حيث افتتحت الحفل بأغنية والدها الفنان أحمد فتحي «إن يحرمونا»، لتقدّم بعدها واحدة من أجمل أغنياتها في بداياتها «يا هوى»، لتتوالى الأغنيات الجميلة التي لاقت استحسانًا كبيرًا من الجمهور، لتبعث بلقيس وعلى طريقتها الخاصة تحية للراحل الكبير الفنان أبو بكر سالم، حيث غنّت له ثلاث أغنيات من أجمل ما قدّم في مسيرته، وهي «ظبي اليمن»، ورائعة «متى أشوفك»، و«يا زارعين العنب»، ليشهد المسرح تصفيقًا كبيرًا لروعة الأداء، ورقيّ الإحساس.

ولم تكتفِ بلقيس بهذا القدر، بل استمرت في تقديم لوحاتها الغنائية الجميلة، حيث غنّت للسيدة فيروز «نسم علينا الهوى، راجعين يا هوى»، التي وجدت طريقها إلى مسامع وقلوب الحضور، كما قدمت توليفة مختارة من الأغنيات مثل «مجنون»، و«يكفي»، وغيرها من الأغاني التي اشتهرت بها، لتختتم الفنانة الإماراتية بأغنية «دقوا خبيتي» معبّرة بصوتها الجميل عن واحدة من لوحات الفرح التراثي الذي تشتهر به الجزيرة العربية.

بالصور.. بلقيس أحمد بين عراقة الماضي وروعة الحاضر في مهرجان الشارقة

بالصور.. بلقيس أحمد بين عراقة الماضي وروعة الحاضر في مهرجان الشارقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!