اخبار الفن

صادم – نكشف تفاصيل تعرض ابنة «أرنولد شوارزنيجر» للإغتصاب


كشفت ابنة النجم أرنولد شوارزنيجر الفنانة الامريكية إيليزا دوشكو تفاصيل تعرضها للإغتصاب عندما كان عمرها لا يتجاوز الـ12 عاماً.،حيث اشارت الى ان الجاني الذي استدرجها واغتصبها كان يكبرها بـ 24 عاماً، ويدعى جويل كرامير، وكان يشرف على المشاهد التي تتضمن حركات بهلوانية في الأفلام.

وفي تفاصيل ما حدث شددت دوشكو على أن الجاني الذي كان صديقاً لعائلتها وعدها ذات مرة أن يرافقها إلى مسبح كي يدربها على حركات بهلوانية، إلا أنه لم يف بوعده في ذلك اليوم واصطحبها إلى فندق وقام بإغتصابها.

وأكدت دوشكو أن كرامير طلب منها أن لا تخبر والديها بما حدث، وبعد سنوات كشفت دوشكو قصة اغتصابها لزميلتها التي تكبرها بعدة سنوات، وجاءت زميلتها في اليوم التالي إلى مكان التصوير، وأبلغت كرامير بأنها تريد التحدث معه حول الحادثة.

كما كشفت دوشكو أنها في اليوم نفسه تعرضت لإصابة وكسور خلال “البروفة” لعملها، معتبرة أن كرامير انتقم منها وتعمد إسقاطها لأنها كشفت لصديقتها أنه إغتصبها.

ممثل أمريكي من أصل نمساوي، بدأ حياته كلاعب كمال أجسام، وانتهى كحاكم لولاية كاليفورنيا، فاز شوارزينجر بمسابقة سيد الكون لأفضل جسد في العالم عام 68 مما منحه فرصة الذهاب لهوليوود ، ولكن لغته الإنجليزية الضعيفة وقفت حائلاً أمامه ، إلى أن منحه المخرج العظيم روبيرت ألتمان دور قاتل مأجور أصم وأبكم .

ليجذب أنظار منتجي أفلام الأكشن إليه نظراً لجسده الضخم وملامحه العنيفة، وببطولته لفيلم كونان البربري الذي حقق نجاحاً كبيراً في بداية الثمانينيات كان أرنولد شوازينجر قد وضع قدمه على بداية الطريق، وهو ما تحقق في أبهى صوره حين قام ببطولة جزئي فيلم “The Terminator” مع المخرج الكبير جيمس كاميرون، في دور إنسان آلي يرسل من المستقبل الذي تحكمه الآلات للتخلص من أعداءها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!