اخبار الفن

فنانات حطمن الرقم القياسي في الزواج علي راسهم «تحية كاريوكا» .. الأخيرة ستصدمكم !!


أنتشرت وبكثرة حالات الطلاق والزواج في الوسط الفني خلال الفترة الاخيرة وان كانت النسب أكبر في بداية السينما المصرية لكنها تخطتها في الوقت الحالي ،وفيما يلي عرض لاهم الفنانات التي تعددت زيجاتهم وحالات طلاقهم سواء كانت من داخل الوسط الفني او خارجه:

تحية كاريوكا:

تزوجت للمرة الأولى من انطوان عيسى ابن شقيقة الراقصة الأشهر وقتها بديعة مصابنى، وذلك فى عام 1939 واستمرت الزيجة عام واحد فقط لتنفصل عنه عام 1940

أما الزيجة الثانية كانت من محمد سلطان باشا، الذى كان يعد أكبر أثرياء مصر، وذلك فى نفس العام الذى انفصلت فيها عن زوجها الأول انطوان، واستمرت معه 6 أشهر فقط قبل أن ينفصلا بعد أن طلب منها الابتعاد عن الرقص.

تزوجت كاريوكا للمرة الثالث من ضابط أمريكى يدعى ليفى أشهر إسلامه بعد الزواج واصطحبها معه إلى الولايات المتحدة، ولكنهما لم يستمر سوياً فترة طويلة.

وفى المرة الرابعة تزوجت من المخرج فطين عبد الوهاب وانفصلت عنه بسبب غيرته الشديدة عليها.

بعد ذلك تزوجت لخامس مرة من الفنان أحمد سالم الذى انفصل عن زوجته أمينة البارودى من أجل الزواج من تحية التى أحبته بجنون وسافرت معه فى رحلة إلى فلسطين قبل قيام الدولة العبرية وهناك ترددت شائعات قوية عن وجود علاقة بين أحمد سالم وأسمهان فانفصلت كاريوكا عنه قبل العودة إلى القاهرة.

تزوجت للمرة السادسة من طيار الملك فاروق الخاص حسين عاكف ولكنهما انفصلا بعد شهرين فقط.

أما الزوج السابع فكان دونجوان السينما المصرية الفنان رشدي اباظها وسافرت معه إلى لبنان وهناك ضبطته فى أحد ملاهى شارع الحمراء المعروف فى وضع حميم مع الفرنسية آنى بارينه ومن دون مقدمات أو مراعاة لأى قواعد أو أصول، جرت المرأة الفرنسية من شعرها وضربتها بقسوة وطلبت منه الطلاق فى الليلة نفسها، حسب ما نشرت عدد من وسائل الإعلام حول هذه الواقعة.

بعد طلاقها من رشدى أباظة وبعد إنهاء أشهر العدة تزوجت كاريوكا لثامن مرة، من أحد ضباط الملك، البكباشى (المقدم) مصطفى كمال صدقى الذى اعتقل بعد قيام الثورة العام 1952 فانفصلت عنه.

الزوج التاسع لتحية كاريوكا كان الشاب عبد المنعم الخادم وكان مشهوراً بوسامته وثرائه وتهافت النساء عليه واستمرت على ذمته خمس سنوات ما شكل أطول زيجة لها حتى ذلك الوقت ولكنها انفصلت عنه عندما بدأ بدوره مطالبتها باعتزال الرقص وكان ذلك العام 1956.

وبعد ذلك التقت البكباشى طبيب حسن حسين وتزوجته لكنها انفصلت عنه عندما علمت أن هناك علاقة بينه وبين المطربة اللبنانية الصاعدة وقتئذ صباح، ومن شدة حبها وصدمتها بزوجها ابتلعت كمية كبيرة من الحبوب بقصد الانتحار وتم إنقاذها بصعوبة. يومها أضربت عن الزواج لثلاث سنوات حتى العام 1959.

تزوجت تحية كاريوكا للمرة الحادية عشر من المطرب الصاعد محرم فؤاد ولكنها لم تستمر معه أكثر من 6 أشهر.

أما الزوج الثانى عشر لتحية كاريوكا، فكان أحمد ذو الفقار صبرى الذى تزوجته لمدة عام فقط.

كان زوجها الثالث عشر الكاتب المسرحى الراحل فايز حلاوة وبقيت معه 18 سنة وانتهى زواجهما بمشاكل وخلافات وصلت إلى القضاء.

بعدها تزوجت من المخرج حسن عبد السلام حتى وفاتها.

صباح:

نجيب شماس، الزوج الأول لصباح ووالد ابنها الدكتور صباح شماس، دام زواجهما 5 أعوام، بعد أن تزوجته فور بلوغها ال18 عاماً.

خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، وتم الطلاق بينهما بعد عدة أشهر بسبب اعتراض عائلته على هذا الزواج.

أنور منسي، عازف كمان مصري، دام زواجهما 4 أعوام وأثمر عنه ابنتهما هويدا، وانتهى زواجهما بسبب إدمان أنور منسي على القمار.

أحمد فراج، ممثل ومذيع مصري، دام زواجهما 3 أعوام بعد أن التقيا في فيلم “امرأة و3 رجال”

الفنان رشدي أباظة، كان زواج النجمين مفاجأة للجميع، حيث عقد القران في بيروت وبعد يومين من الزواج سافرت صباح إلى المغرب لإحياء بعض الحفلات هناك، وطلبت الطلاق من رشدي أباظة فور عودتها لأسباب غامضة.

الفنان يوسف شعبان، حيث استمر الزواج شهراً واحداً فقط.

النائب اللبناني يوسف حمود، والذي قضت معه عامين، فعلى الرغم من أنها رضيت بالقيود التي أحاطتها في حياتها مع يوسف، بسبب حبه الصادق لها، إلا أن الجمود أصاب علاقتهما بسبب انشغالهما في حياتيهما.

الفنان وسيم طبارة، ممثل كوميدي ومخرج وممثل مسرحي لبناني، دام زواجهما 5 أعوام.

الفنان اللبناني فادي قنطار “فادي لبنان”، وقضت معه 18 عاماً.

سهير رمزي:

اول زوج لها كان الفنان ابراهيم خان وكان زواج فى السر ولم يعرف احد.

اما الزوج الثانى فهو مفاجأة الامير السعودي خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود واشتهر وقتها بزواجه الكثير للفنانات

أما الزوج الثالث هو الحاج سيد متولي رئيس نادي المصري البورسعيدي

ثم تزوجت من رجل الأعمال الخليجى محمد الملا ومن بعده الملحن حلمى بكر والذى اعطاها العصمة فى يديها.

وتزوجت بعده الممثل محمود قابيل وبعد انفصالها عنه.

تزوجت من رجل الأعمال السوري زكريا بكار.

وعادت بعدها الارتباط بسيد متولي رئيس النادي المصري البورسعيدي ولكنها لم تستمر معه طويلاً.

نجوى فؤاد:

الفنان والموسيقار احمد فؤاد حسن قائد الفرقة الماسية وقد انجبت منه ابنة هى منة

الفنان احمد رمزى والذى لم يدم زواجهما سريعاً.

مدرب الرقص الفنان كمال نعيم

رجل الأعمال المشهور ووكيل سيارات شيفورلية فى مصر والمشهور بمنصور شوفيرلية
رجل الأعمال فايز طراد
رجل الأعمال سامى المهندس محمد موسى
مدير فندق شيرتون القاهرة السابق سامى الزغبى وهو لبنانى الجنسية

رجل الأعمال الخليجى محمد الملا
المطرب عماد عبد الحليم زالذى توفى نتيجة جرعة هروين زائدة وكانت العصمة فى يديها
اللوء محمد السباعى
الزوج الثانى عشر غير معروف لدينا

مريم فخر الدين:

في عام 1952 تزوجت من المخرج محمود ذو الفقار وأصبحت قاسم مشترك في أفلامه وانجبت منه ابنتها إيمان، واستمر زواجهما 8 سنوات حيث تطلقت في عام 1960، ثم تزوجت مرة ثانية من الدكتور محمد الطويل بعد 3 شهور من طلاقها من محمود ذو الفقار وأنجبت منه أبنها أحمد واستمر زواجهما 4 سنوات. وفي عام 1968 سافرت إلى لبنان وتزوجت هناك من المطرب السوري فهد بلان إلا أن زواجهما لم يدم طويلاً بسبب مشاكل أبنائها معه، وبعد طلاقها من فهد بلان تزوجت من شريف الفضالي ليكون زوجها الرابع، وظلت معه فترة ثم تطلقوا.

ليلي غفران:

تزوجت 6 مرات بينهم رجال من الوسط الفني وهم: المنتج إبراهيم العقاد، الذي أنتج لها العديد من الأعمال، والمخرج أنس دعية، والمطرب العراقي فؤاد مسعود، وكذلك من رجل الأعمال اسماعيل خورشيد، رجل الأعمال مراد أبو العينين.

سوسن بدر:

تزوجت من أستاذها بالجامعة “أسامة أبو طالب”، رغم فارق العمر بينهما الذي يصل إلى 12 عاما، لتنجب منه ابنتها الوحيدة “ياسمين”، لكن انشعالها فيما بعد بالعمل الفني أدى إلى انفصالهما بعد زواج دام 5 أعوام.

بعد طلاقها الأول من الكاتب والناقد الفني “أبو طالب”، تزوجت سوسن بدر من طبيب باطني شهير يدعى الدكتور حسن، ودام الزواج 4 سنوات، ثم انفصلا لتتزوج للمرة الثالثة من رجل أعمال مقيم في الخارج، ولم يدم الزواج أكثر من 4 أشهر فقط بسبب وفاته.

الزيجة الرابعة كانت من نصيب السيناريست محسن زايد في عام 2001، ولكنه توفي بعد أسبوعين من الزواج، إثر إصابته بأزمة قلبية أثناء وجوده في منزله في الإسكندرية، وكان لخبر رحيله وقع صدمة حقيقية على الأوساط الثقافية والسينمائية، وقد أرجعت مواقع فنية شهيرة سبب وفاته لتناوله جرعة من حبوب المنشطات الجنسية.

تزوجت “سوسن” للمرة الخامسة من المخرج “باسم محفوظ”، نجل الكاتب والسيناريست المعروف محفوظ عبد الرحمن، وكانت تلك الزيجة بداية اتجاه “سوسن” للزواج بمن هم أصغر منها سنا، لذا شكل ذلك الفارق عقبة أمام استقرار حياتهما، أدت الى انفصالهما بشكل سريع.

كانت تلك الزيجة هي الأكثر إثارة للجدل في الوسط الفني والإعلامي بين زيجات سوسن المتعددة، إذ ارتبطت بشاب يصغرها بأكثر من 20 عاما وهو الراحل فريد المرشدي، ابن المنتجة ناهد فريد شوقي، الذي أعجب بها أثناء تصوير أحد الأفلام، فتوسط بوالدته حتى تقنع صديقتها “سوسن” بالزواج منه، وقد كان، وتم الزواج الذي دام ما يقرب من 4 سنوات قبل أن يطلقها، ويتزوج من الفنانة داليا البحيري، التي طلقها هي الأخرى، ثم رحل في حادث سير على طريق السويس.

كان آخر عهد “سوسن” بالزواج هي زيجتها السابعة سرا من الشاعر “سامح آل علي”، الذي التقته في بروفات إحدى مسرحياتها وكان يكتب لها إحدى أغاني المسرحية، والتقت نظرات الإعجاب بينهما ولكنها تخوفت من فارق السن بينهما لأنها تصغره بعشر سنوات كاملة، خاصة أنها لها تجربة سابقة مع “فريد المرشدي”، ولم ينكشف أمر الزواج إلا من خلال تدوينة كتبها الزوج على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث كتب إن انفصاله عن “سوسن” تم فى هدوء، وإن علاقة الصداقة التي كانت موجودة قبل الزواج ستظل كما هي بعد الطلاق.

هدى سلطان:

تزوجت هدى سلطان، من “محمد نجيب” وهي لا تزال في عمر الـ14 عاما، وأنجبت منه ابنتها الكبرى “نبيلة”، وأمام إصرارها على دخول مجال الغناء، ورفض زوجها الشديد لهذا الأمر، زادت المشكلات بينهما، التي وصلت إلى حد الكراهية، وانتهى الأمر بانتقالهما للعيش في القاهرة في منتصف الأربعينيات، وإصرار “هدى” على اقتحام عالم الفن، فتم طلاقها وواجهت معارضة شديدة من أهلها، كما حدث مع شقيقها الأكبر الفنان محمد فوزي، بعدما أعلن عن رغبته في الالتحاق بمعهد الموسيقى.

وعن سبب طلاقها من زوجها الأول “محمد نجيب”، قالت “هدى” في تصريحات صحفية: “حدث الطلاق بسبب الغيرة، فرغم علمه بعملي الفني وحبي الشديد له، فغيرته الشديدة عليّ ورغبته في أن أعتزل الفن وأتفرغ للمنزل أدت لحدوث مشاكل كثيرة تحملتها في البداية لحرصي على المنزل وعلى أن تتربى ابنتنا بيننا إلا أن الأمر وصل لمرحلة كان من الصعب علاجها فوقع الانفصال”.

ووسط تهديدات أهلها لها بالقتل، بسبب دخولها عالم الفن، لم تجد هدى سلطان، سبيلا خيرا من الزواج للمرة الثانية، لرغبتها في إيجاد السند والظهر أمام هجوم عائلتها عليها، فتزوجت من المخرج والمنتج والموزع السينمائي فؤاد الجزايرلي، وتسببت الغيرة في حدوث الطلاق بعد فترة قصيرة.

وعن طلاقها من زوجها الثاني، قالت في تصريحات صحفية: “زوجي الثاني كان موزعا سينمائيا كبيرا ومنتجا له اسم لامع وقدم أعمالا رائعة في تاريخ السينما، ومن هنا تعارفنا وتعاونا فنياً في البداية حتى تم الزواج وعشنا لفترة في هدوء واستقرار، إلا أن الغيرة أيضا من جانبه كانت أحد العناصر الرئيسية في عدم استمرارنا سويا وقتلت الحب سريعا”.

تعرفت هدى سلطان، على زوجها الثالث فؤاد الأطرش، شقيق الفنان فريد الأطرش والفنانة أسمهان، وبعد تبادل أطراف الحديث بينهما، أعلن “فؤاد” رغبته في الزواج منها، ووافقت “هدى” بعد أن شعرت بالارتياح له، وكان تعارفهما بسبب الصداقة التي جمعت بين “هدى” وفريد الأطرش، حيث قدم لها الكثير من الألحان في بداية مشوارها الفني، وحدث الزواج ولكن تم الطلاق سريعا أيضا.

وعن طلاقها الثالث قالت: “وحدث الانفصال سريعا لأنني بعد الزواج اكتشفت أشياء عديدة لم تكن موجودة أثناء الخطوبة فأصبحنا بحكم أننا زوجان يجمعنا بيت واحد كتابا مفتوحا ومثل أي بيت واجه مشاكل ومثل أي زوجين لم يتفقا قررا الانفصال، رغم أن فريد الأطرش سعى كثيرا للم الشمل وعدم الانفصال وإزالة الخلافات، وحينما تأكد أن الأمور وصلت لطريق مسدود سلم بالأمر الواقع إلا أن علاقتي “بفريد” لم تتأثر بدليل تعاونا سوياً في أعمال كثيرة بعد الانفصال عن شقيقه”.

التقت الفنانة هدى سلطان، بزوجها الرابع الفنان فريد شوقي، للمرة الأولى، أثناء عملهما معا في فيلم “ست الحسن” عام 1950م، وكان الفيلم نقطة انطلاق لها داخل عالم الفن، وأيضا كان السبب في التقارب بينها وبين وحش الشاشة فريد شوقي، وعرض “شوقي” عليها ذات مرة أن يتقابلا خارج العمل، وأمام رفضها الشديد، صرخ في وجهها قائلا: “أنا عايز أتجوزك” ووافقت “هدى” على الفور، واستمر زواجهما لمدة 15 عاما، وانتهى بالطلاق عام 1969م، وأنجبت منه ابنتيها ناهد ورانيا فريد شوقي.

تحدثت “هدى” عن شخصيتها كأم لثلاث بنات، خلال تصريحات صحفية، قائلة: “أنا أم لباقة فيها 3 زهرات جميلات إحداهن تحنو عليّ وكأنها أمي، وثانيتهن علمتني أن الحكمة ليست لازمة للشيوخ وحدهم، وثالثتهن تحب الصراخ والصخب وتكسير اللعب، وهي أشياء أصبحت تسليتي أنني تعلمت من تربيتهن خلة الصبر”.

وعن قصة حبها لـ فريد الأطرش، التي تكللت بالزواج، قالت:”فريد شوقي الذي ترونه شريرًا ينسج المؤامرات وينفذها، ولصًا وقائلًا، ونشالًا، وزعيم عصابة، إنه وديع كالحمامة، ثم تصوروا أن فريد شوقي في حياته الخاصة مثلما هو في أدواره على الشاشة، إن فريد يمثل شرًا ليس فيه، ويتقن أدوارًا لم يجربها مرة واحدة في حياته وهذا الرجل أحبه”.

وعن طلاقها من فريد شوقي، كشفت “هدى” في تصريحات صحفية، عن سبب تمسكها بالطلاق منه، قائلة: “شعرت بجرح في كرامتي بعد أن نشرت الصحف والمجلات اللبنانية والعربية أخبارا عن علاقاته الغرامية، وكثيراً ما واجهته بما يقال وللحق كان يكذب كل هذا الكلام ويؤكد أن الصحف تسعى لتشويه صورته بالباطل، وفي النهاية، ذهبت أنا وهو للمأذون وبصدق شديد بكيت وأنا أوقع على القسيمة، وبكى هو أيضا وأعرف جيدا أنه عاش فترة صعبة بعد الانفصال خاصة أن والده رحل عن عالمنا في نفس عام الطلاق”.

تسبب طلاقها من الفنان فريد شوقي، في ابتعداها عن الساحة الفنية، ولم تخرج من عزلتها إلا بعد زواجها الخامس من المخرج المسرحي حسن عبدالسلام، الذي قدمت معه العديد من الأعمال المسرحية الناجحة، واتجهت “هدى” بقوة إلى المسرح الغنائي، حيث قدمت أكثر من عمل مسرحي تتخلله عدة أغنيات مثل: “مجنون بطة”، و”وداد الغازية”، و”الحرافيش”، و”الملاك الأزرق”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!