أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

طوارئ في ١٤منطقة بفرنسا بسبب فيضان نهر السين


أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية اليوم الجمعة، عن استمرار حالة الطوارئ والتأهب "باللون البرتقالي" في 14 منطقة في أرجاء فرنسا؛ بسبب خطر الفيضانات الناجمة عن تساقط الأمطار الغزيرة، التي أدت إلى ارتفاع متواصل لمنسوب نهر السين الذي يقطع العاصمة الفرنسية.
ومن المتوقع أن يصل الفيضان إلى ذروته نهاية هذا الأسبوع بوصول منسوب المياه في نهر السين إلى ارتفاع يتراوح بين 5.8 و6.20 أمتار، وهو المستوى الذي وصل إليه فيضان يونيو 2016، ولكن هذا المستوى يظل بعيدًا عن مستوى فيضان 2010 الكبير الذي بلغ فيه ارتفاع المياه 8.65 أمتار.
وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن 400 شخص تم إجلاؤهم من منازلهم في منطقة "إيل دو ﻓرانس" والمتوقع أن تنقطع الكهرباء عن 14 ألف منزل في نهاية الأسبوع.
كما اتخذت السلطات الفرنسية تدابير وقائية مثل حظر الملاحة في نهر السين للمراكب السياحية ومراقبة وضع المتاحف الواقعة على ضفاف النهر.
من جانبها، ناشدت وزارة البيئة المواطنين اتباع الإرشادات الأمنية ومتابعة تطورات الفيضانات التي تشهدها البلاد عبر الموقع الإلكتروني المخصص لذلك.
وكان متحف اللوفر في باريس قد أغلق الأربعاء الماضي، طابقه السفلي الخاص بمعارض الفن الإسلامي، بعد الارتفاع الحاد في منسوب نهر السين الذي يقع المتحف على ضفافه..
كما غمرت المياه طرق السير على جانبي النهر في وقت سابق من هذا الأسبوع، وارتفع منسوب المياه لمستوى مرتفع جدا حال دون مرور القوارب النهرية أسفل الجسور القديمة المحيطة بكاتدرائية نوتردام دي باريس، وتم توجيه النصح إلى السياح والسكان المحليين بالابتعاد عن ضفاف النهر خشية الغرق بفعل دوامات المياه، وأغلقت ست محطات للقطارات تقع بالقرب من النهر ومنها محطة سان ميشيل بالحي اللاتيني الذي يجتذب الكثير من السياح، كما تم إغلاق الخط الحديدي "سي" الذي يمر بمحاذاة النهر ويتيح الوصول لبرج إيفل وكاتدرائية نوتردام وقصر فرساي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق