أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

تقرير: ألمانيا تولت تحديث دبابات تركية نهاية 2017


ذكرت مجلة "شبيغل" أن مجلس الأمن الاتحادي الألماني أعطى الضوء الأخضر مبدئيا لتحديث 120 دبابة أمريكية الصنع من طراز "إم 60" التابعة للقوات التركية لحمايتها من الألغام والشراك المفخخة، وذلك في أكتوبر الماضي.
كشف تقرير صحفي أن الحكومة الألمانية منحت تصريحا أوليا بتحديث دبابات تركية في أكتوبر الماضي. وذكرت مجلة "دير شبيغل" في عددها المقرر صدوره غدا السبت أنه عقب فترة قصيرة من إجراء الانتخابات التشريعية في ألمانيا، أعطى مجلس الأمن الاتحادي الضوء الأخضر مبدئيا لتحديث 120 دبابة أمريكية الصنع من طراز "إم 60" التابعة للقوات المسلحة التركية لحمايتها من الألغام والشراك المفخخة.
تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الاتحادي يضم المستشارة أنجيلا ميركل وعدد من وزراء حكومتها. وبالمصادقة على طلب أولى يبدي المجلس موافقته المبدئية على صفقات تصدير أسلحة ويمهد الطريق لإنتاج بضائع التسليح. ويمنح المجلس مصادقته النهائية قبل فترة قصيرة من التصدير، لأنه سيكون من الصعب وقف التصدير عقب صدور قرار نهائي بسبب مطالب محتملة بالتعويض من شركات السلاح.
وكانت الحكومة الألمانية قد جمدت أمس الخميس خطط تحديث دبابات القوات المسلحة التركية كرد فعل على العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا في منطقة عفرين بسوريا. وقد يعني ذلك أيضا عدم تحديث الدبابات ألمانية الصنع من طراز "ليوبارد 2" تمتلكها تركيا.
تجدر الإشارة إلى أن تركيا، العضوة في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حصلت من الجيش الألماني على 354 دبابة من هذا الطراز في تسعينيات القرن الماضي. وقال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل : "فيما يتعلق بالمشاورات الراهنة بشأن صادرات الأسلحة، فإنه الأمر واضح بالنسبة للحكومة الألمانية أنه لا ينبغي لنا توريد أسلحة إلى المناطق المتوترة، وأننا لن نفعل ذلك أيضا". ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا الموقف سيعني وقف كافة صادرات الأسلحة لتركيا.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

<br /><img width="1" height="1" alt="" src="http://logc279.xiti.com/hit.xiti?s=531599&s2;=8&p;=Vetogate::Volltexte::Vetogate_Volltexte_JS&di;=&an;=&ac;=&x1;=1&x2;=8&x5;=Vetogate_Volltexte_JS&x6;=1&x8;=ara-NMO-Volltexte-JavaScript-Vetogate-dwde&x10;=Vetogate::Volltexte"><br /></img></body></html>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق