اخبار الفن

الراقصة جوهرة تكشف أسرار أزمتها وعلاقة صافيناز.. تصريحات صادمة وجريئة !! .. بالفيديو


لقت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، الأسبوع الماضي، القبض على الراقصة الروسية «أيكاترينا أندريفا» وشهرتها «جوهرة»، وذلك بعد رصد فيديو لها ترقص فيه مرتدية بدلة رقص شبة عارية وغير مطابقة للمواصفات، حيث تظهر فيها مفاتن جسدها وبدون «شورت»، علاوة على استخدام يدها فى الإشارة إلى أجزاء حساسة من جسدها، لإثارة غرائز الشباب، وذلك بحسب التحقيقات التي انتهت معها إلى صدور قرار بترحيلها إلى بلادها، ولكنها حلت كضيفة مع الإعلامي وائل الأبراشي، في برنامج «العاشرة مساء» على فناة «دريم»، وكشف خلال اللقاء سر حضورها لمصر وملابسات القضية.

بحب الرقص وفيفي عبده أستاذتي

تحدثت الروسية جوهرة، عن عشقها للرقص الشرقي منذ أن كان عمرها 15 سنة، قائلة: «الرقص أكبر حب في حياتي، أمارسه منذ أن كان عمري 3 سنوات، لكني انتقلت للرقص الشرقي وعمري 15 سنة، وعمري الآن 30 سنة، يعني بقالي 15 سنة أرقص شرقي، أنا بحبه».

وتابعت: «تعلمت الرقصالشرقي بنفسي، اتفرجت على راقصات من مصر وأوروبا والأرجنتين، لأن الرقص الشرقي يمارسه كثيرين، لكن في مصر أول راقصة اتفرجت عليها كانت فيفي عبده».

سيبت «جوزي» عشان أرقص في مصر

عبرت جوهرة، عن حبها لمهنة الرقص، بقولها: «أنا بحب الرقص، إحنا مانقدرش نعمل حاجة بدون الحب، أما الفلوس بنكسبها من أي حاجة مش شرط نكون بنحبها، وأنا بكره أعمل حاجة مش بحبها، وبالتالي الفلوس مش كل حاجة، الرقص حبي وعشقي، وعشان كده جيت هنا، أنا سيبت جوزي وأهلي في روسيا وجيت القاهرة عشان أرقص وأحسن مهاراتي فيه».

مش عارفة سبب القبض عليا

روت الراقصة الروسية، ملابسات القبض عليها من قبل الأجهزة الأمنية، بقولها: «تفاجأت بقرار القبض عليا، والموضوع ده أذاني جدًا، وناس كتير قالوا ليا إن ده عادي، عمر ما فكرت إن ده هيحصل»

أضافت: «كنت برقص في كبارية، وألقي القبض عليا فيه، أنا مش فاهمة الأسباب اللي أدت للقبض عليا، أنا روحت الشرطة، وبعد كده مكان تاني عشان التحقيقات، وكل مكان بيحقق معايا في حاجة مختلفة تماما، البعض بيتكلم عن المستندات وآخرين بيتكلموا عن البدلة، ولحد دلوقتي مش عارفة إيه السبب الحقيقي اللي أدى لده، بس أنا عارفة إن فيه سبب آخر للقبض عليا بس أنا مش فاهماه، وأعتقد إنه لازم يمر شوية وقت عشان أفهم إيه السبب الحقيقي».

القضية صعبة على روسيا ومصر

عن احتمالية أن يكون بعض المنافسات لها هن منْ وشوا بها، علقت: «احتمال، لكن القضية دي أصبحت صعبة جدًا، الموضوع كان صعب على الجانبين المصري والروسي، وما أعتقدش أن راقصة ما هي اللي ورا المشكلة ديه».

أكبر صدمة في حياتي

ذكرت جوهرة، أنه لم يتم توجيه لها اتهامًا بالتحريض على الفسق والفجور مباشرة، متابعة: ِ«لم يطرح عليا خلال استجوابي أي سؤال بهذا الشكل، ماحدش اتكلم معايا، أنا كنت لوحدي، أنا في بلد أجنبي ومش فاهمة حاجة».

وأكدت أنه لم يتم إلقاء القبض عليها سابقًا في أي بلد عربي، مستكملة: «ديه أكبر صدمة في حياتي لي ولأهلي، وأتنمى إن ده مايحصلش تاني».

أشكر كل من ساندني

وجهت جوهرة، الشكر لكل شخص أو مؤسسة ساندتها في أزمتها، قائلة: «عاوزة أشكر جوزي وأسرتي وكل الناس اللي في الجانب الروسي وحاولوا يساعدوني، اتصلوا بمسؤولين ومؤسسات ذات مستوى رفيع عشان قضيتي، اللي بدأوا يتواصلوا بسرعة عشان خاطر قضيتي».

وأوضحت الراقصة أن مسئولين من السفارة الروسية حضروا التحقيقات الأمنية معها، موضحة: «حضر نائب القنصل وعدد من مسئولي السفارة، اللي عملوا على إخراجي من اللي كنت فيه».

صدمة الترحيل وحرب الراقصات

تحدث جوهرة، عن شعورها بعد صدور قرار ترحيلها إلى بلادها، مؤكدة: «كنت سعيدة بأي قرار، فبعد مرور ثلاث أيام في الحجز، وأنا مش عارفة إيه اللي حصل، وكل الناس بتقول 5 دقايق وهتخرجي، وفضلت بهذا الشكل طوال التلت أيام، كنت تايهة وفقدت الأمل كمان، وأحبطت بعد القرار لإني كنت عايزة أشتغل في القاهرة، فكل راقصة محترفة بتكون مهتمة بالعمل في القاهرة، لأنها أم الرقص الشرقي، واللي هاقدر أحققه هنا مش هعرف أحققه في أي مكان تاني»

وأضافت: «الموضوع مالهوش علاقة بحرب الراقصات، وكل الراقصات المهتمين بالرقص الشرقي لديهن أسلوبهن، فصافينار لها أسلوبها وكذلك دينا، وهذا التنوع شيْ رائع، وأنا بحبهم كلهم، وليا راقصات شرقيات في موسكو وأتواصل معاهم باستمرار، ومش هاقدر أصدق إن حد فيهم هو اللي عمل ده فيا».

خبر القبض عليا لف العالم

عن اهتمام الكثيرين بقضيتها منذ إلقاء القبض عليها، ردت الراقصة الروسية:«أعتقد أن الناس اهتموا بقضيتي لأنني شخصية تدعو للاهتمام، لكن السبب هو انتشار الخبر حول أنحاء العالم، في ليلة واحدة الناس عرفتني.. لا أعرف لماذا اهتم الناس بالفيديو الخاص بي بهذا الشكل، في اليوم التالي لانتشار الفيديو تلقيت العديد من عروض العمل، وبعدها تم القبض علي».

البدلة بـ«شورت» وكله متغطي

نفت جوهرة ما نشر عن عدم ارتدائها «شورت»، قائلة: «مصمم الأزياء اللي عمل البدلة قال أنها بشورت، البدلة مافيهاش مشكلة ومطابقة للمواصفات، أنا حبيت أن الشورت ما يكونش ظاهر أوي، وحصلت المشكلة عشان الناس ما خدتش بالها إني لابسه شورت، أنا كنت لبساه وكل حاجة فيا كانت متغطية».

اتشهرت ونفسنا نرجع مصر

ترى جوهرة، أن القضية التي اتهمت فيها بمصر تسببت في اشتهارها أكتر، مشيرة إلى أنها حصلت على عروض لتقديم أدوار البطولة في أعمال سينمائية قبل وبعد القضية.

وواصلت: «الجميع في روسيا ينتظر منذ فترة عودة السياحة بين مصر وروسيا، لأن الكثير من الروسيين حرموا من إجازاتهم بعد توقف رحلات الطيران بين البلدين، الروسيون يحبوا مصر، لأنها بلد تمتلك ثقافات رائعة، والإقامة فيها ليست باهظة، بعكس الدول الأخرى».

واختتمت حديثها: ِ«يوجد كثير من الحماس لكأس العالم في روسيا، وخاصة لقاء مصر وروسيا، لكنني سوف أقوم بتشجيع روسيا في كأس العالم لأنني روسية، وأنا سعيدة أن المصريين سيقوموا بزيارة مدينة بطرسبورج الروسية، وأتمنى أن يستمتعوا بثقافتنا وأكلنا اللذيذ».

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!