اخبار الفن

بعد حلقة «اغتصاب الأطفال» منى عراقي تعلّق: «معنديش مشكلة في التحقيق» !!


عقب قرار قناة «المحور» بوقف برنامج «انتباه» الذي تقدمه الإعلامية منى عراقي، بعد حلقة أمس، التي أثارت جدلا واسعا لتناولها موضوع «اغتصاب الأطفال»، أصدرت نقابة الإعلاميين قرارًا بالتحقيق مع منى عراقي.

وفي أول رد للإعلامية منى عراقي بشأن الأزمة، قالت لـ«الدستور» إنها تقبل أي قرار طالما سيتم التحقيق معها بشكل رسمي، مضيفة «معنديش مشكلة في تحقيق القناة أو أي جهة مسئولة، سواء داخل القناة أو خارجها، وسأقبل القرار أيا كان بعد التحقيقات».

وحول قرار قناة «المحور» بوقف البرنامج لحين انتهاء التحقيقات، قالت «أحترم قراراتهم أيا كانت»، ولفتت إلى أن الحلقة ضمت 3 حالات لـ3 أطفال مغتصبين في محافظات مختلفة بمصر، وأنها عندما أجرت عمليات بحث عن كافة أعمال الاغتصاب وجدت أن جميعها تعود لرجال، لذلك تساءلت «لماذا اختص الرجال بأقذر جريمة في الكون ؟»، وأن ما ذكرته ليس كلاما مرسلا، لكنه موجود في أبحاث وكتب وروايات وغيرها من أنواع الفنون، مشيرة إلى أن هناك كاتبا اسمه إيهاب معوض، وغيره من علماء النفس والأدباء المصريين، قالوا نفس الكلام.

وأضافت أن ما أثار غضب البعض هو أن الكلام صادر من سيدة وليس من رجل، لأن المجتمع لا يتقبل أن تواجهه المرأة بأخطائه وعيوبه، في حين يتقبل ذلك من الرجال فقط.

وتابعت تصريحاتها بأنها ستخضع للتحقيق في القناة، لكنها لا تعرف أن مصر بها نقابة للإعلاميين، ولكنها أيضا ستخضع للتحقيق حال استدعائها رسميًا من أي كيان رسمي، وأنها تؤمن بمبدأ المحاسبة والمراجعة والتقويم، كما أنها لم تعمم الحديث عن كل الرجال، لكنها تقصد المغتصبين فقط، وستقبل القرار الصادر أيا كان.

وأشارت إلى أنها تكتب «سكريبتات» حلقاتها بنفسها وتستعين بكل المرجعيات العلمية، وأنها لم تخطئ على الإطلاق والحلقة من البداية موجهة للكبار فقط وترفع هذا الشعار على الشاشة، وأن حديثها في الحلقة كلام علمي بحت، وقيل أكثر منه على لسان آخرين منهم منى قطب وغيرها من المتخصصين، وأنها قدمت من قبل حلقة عن اغتصاب سيدة أمام زوجها، ولم تجد كل هذا الهجوم ولا الانتقادات.

واختتمت تصريحاتها بأنها لم تخطئ وعلى من يريد مناقشتها أن يواجهها ويقنعها، وسبب الأزمة أن هذا الكلام قِيلَ من سيدة وليس من رجل، مستندة إلى وجود موضوعات في كتب أدباء وأعمال سينمائية أخرى كثيرة، موضحة أن الرجال لا يتقبلون أن تهاجمهم امرأة، وتثق أن أغلب جمهورها من السيدات، وأنهن يدعمنها في موقفها، مضيفة «بالطبع لو اقتنعت أنني أخطأت سأعتذر».

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!